مظاهر واقترانات متلازمة مانشهاوزن
الذهاب إلى المستشفيات بصفة مكررة.
الإدعاء بوجود مشكلات طببية مقنعة.
الإلمام بالعديد من المصطلحات الطبية و الأمراض.
المطلب المتتالي لمسكنات الوجع.
مجادلة العاملين في المصحة.
عدم السماح للعاملين في المصحة بالتحدث مع واحد من أشخاص الأسرة.
إلتماس الكثير من الدواء تحت أسم مزيف.
الادعاء بالوجع و الجهد الباهظ.
و يتسائل الكثير من الأفراد بشأن ماهية العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة مانشهاوزن, و خاصة عندما يعي أهل العليل حقيقة المَزاعم الكاذبة التي يشكو منها العليل طيلة الوقت, و تعود عوامل متلازمة مانشهاوزن إلى ما يلي
عوامل متلازمة مانشهاوزن
بصرف النظر عن أن عوامل الإصابة بالمرض ما زالت غير معروفة, لكن هناك الكثير من الأسباب التي تضيف إلى إمكانية الإصابة بالمرض كالصدمات النفسية في الصغر مثل سوء المعاملة الرومانسية أو الجسدية أو النفسية أو ضياع واحد من الأبوين منذ الصغر.
متى يلزم بصيرة الطبيب
يفقد الأفراد الجرحى بمتلازمة مانشهاوزن القدرة لفرض السيطرة على سلوكهم القهري, لهذا تجدهم يدعون الداء و يرفضون المعاونة النفسية, فإن كان واحد من أشخاص عائلتك يتكبد من متلازمة مانشهاوزن عليك وجوب استشارة الطبيب السيكولوجي للاستحواز على الدواء.
aziz
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع freearticles .

جديد قسم : متلازمات

إرسال تعليق