متلازمة نتف الشعر
تتم متلازمة نتف الشعر عندما يقوم الأفراد المصابون بتلك المتلازمة بسحب الشعر طول الوقت الأمر الذي يقود إلى فقدانه، وقد يقوم الجريح بنتف الشعر من أي مساحة في الجسد، ولكن نتف شعر الدماغ هو الأكثر شيوعًا، وأيضًا قد يقوم الجريح بنتف شعر الرموش أو الحواجب، والنتف المتواصل للشعر قد يقود إلى حدوث صلع إجمالي، وتصيب متلازمة نتف الشعر الأطفال من سن 3 إلى 17 عام، وأيضًا تصيب البالغين، ويحدث تشخيص تلك المتلازمة من قبل أطباء الأمراض العقلية والنفسية، ويشترك أطباء الأمراض العقلية والنفسية وأطباء الأمراض الجلدية في دواء تلك المتلازمة، وهذا للتقليل من الأمراض النفسية والجلدية التي قد تصيب العليل.
مظاهر واقترانات متلازمة نتف الشعر
أغلب الأفراد المجروحين بمتلازمة نتف الشعر يملكون أمراض أخرى كقضم الأظافر أو عض الشفاه، وأحيانًا قد يقوم الجريح بتلك المتلازمة بسحب الشعر من الحيوانات أو من الدمى، كما يسعى المصابون بتلك المتلازمة تخبئة ذلك التوتر عن الآخرين، وقد تبدو مظاهر واقترانات عدة نحو الإصابة بمتلازمة نتف الشعر، وتلك المظاهر والاقترانات تشمل:
الإحساس بالتوتر نحو مسعى مقاومة الرغبة في نتف الشعر.
الإحساس بالارتياح والرضا نحو قدرة الفرد على مقاومة رغبته في نتف الشعر.
حدوث مشكلات في الشغل أو في الحياة الاجتماعية نتيجة لـ نتف الشعر.
حدوث صلع جزئي أو إجمالي نتيجة لـ نتف الشعر.
القيام بسلوكيات غريبة كفحص جذور الشعر أو سحب الشعر من خلال الأسنان أو أكل الشعر.
عوامل متلازمة نتف الشعر
داع حدوث متلازمة نتف الشعر غير مكتشف في أعقاب، ولكن كالعديد من الأمراض النفسية قد تتم تلك المتلازمة نتيجة لـ التعرض لعوامل جينية أو بيئية، والنساء أكثر عرضة للإصابة بتلك المتلازمة من الرجال، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى مبالغة خطر الإصابة بتلك المتلازمة، وتلك الأسباب تشمل:
الزمان الماضي العائلي: الوراثة لها دور عظيم في الإصابة، فإذا كان واحد من الوالدين جريح بمتلازمة نتف الشعر ستزداد نسبة إصابة الأولاد بتلك المتلازمة.
السن: عادةً ما تتم متلازمة نتف الشعر قبل سن المراهقة أو أثناء سن المراهقة، وأيضًا تلك المتلازمة ذائعة الحدوث في سن 10 إلى 13 سنة، وجدير بالذكر إلى أنها قد تتم نحو الأطفال الرضع ولكن تكون الإصابة خفيفة، وغالبًا ما تشفى دون تدخل علاجي.
القلاقِل النفسية الأخرى: الأفراد المصابون باضطرابات نفسية أخرى كالاكتئاب أو التوتر أو عدم اتزان الوسواس القهري قد يصابون بمتلازمة نتف الشعر.
الضغط العصبي: تعرض الأفراد لمشاكل في الشغل أو في الحياة المخصصة بهم، تضيف إلى خطر الإصابة بمتلازمة نتف الشعر.
تشخيص متلازمة نتف الشعر
لا يبقى امتحان مخصص لتشخيص متلازمة نتف الشعر، ولكن قد يقوم الطبيب المتخصص بالأمراض العقلية والنفسية بتشخيص تلك المتلازمة تشييدً على المظاهر والاقترانات التي تبدو على الفرد الجريح، وقد يقوم الطبيب أيضًا بفعل مقابلة مع الجريح لسؤاله عن المظاهر والاقترانات وسؤاله أيضًا عن العوامل التي تؤدي إلى قيامه بنتف شعره، كما سوف يقوم الطبيب بتقدير الجريح باستعمال الأساليب التالية:
تقدير اعداد الشعر المتساقط نحو الجريح بتلك المتلازمة.
سؤال العليل عديدة أسئلة تتعلق بحدوث تلك المتلازمة، ومناقشة العليل عن عوامل فقد الشعر.
القيام بعدة امتحانات بهدف علم العوامل المحتملة لحدوث متلازمة نتف الشعر وعلى ذلك دواء تلك العوامل.
تشخيص أي مشكلات جسدية أو عقلية قد تؤدي إلى حدوث تلك المتلازمة.
استعمال الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، وهذا للكشف عن أي مشكلات عقلية أخرى عند الجريح بتلك المتلازمة.
دواء متلازمة نتف الشعر
المصابون بمتلازمة نتف الشعر قد يأتي ذلك يملكون قلاقِل عقلية ونفسية أخرى، لهذا يلزم مداواتهم فور اكتشاف تلك المتلازمة، وتعد اختيارات دواء تلك المتلازمة مقيدة، ولكن تعاون تلك الأدوية على تخفيض نتف الشعر أو التبطل تمامًا عن نتف الشعر، وتلك الأدوية تشمل:
استعمال العقاقير: لا يبقى علاج مخصص لمداواة تلك المتلازمة على نحو مباشر، ولكن هناك الكثير من العقاقير التي تعاون على تخفيض المظاهر والاقترانات أو تعاون في الهيمنة عليها، فقد يستعمل الطبيب العقاقير المضادة للاكتئاب كدواء الكلمبيرامين clomipramine، وأيضًا قد يقوم الطبيب باستعمال علاج الأسيتيلسيستين acetylcysteine والذي يترك تأثيره على عمل الناقلات العصبية وهكذا ترقية المزاج نحو الأفراد الجرحى بتلك المتلازمة، كما أن الطبيب قد يستعمل العقاقير التي تعالج مرض الذهان كدواء الألانزابين olanzapine.
الأدوية الأخرى: من وقت لآخر يكون دواء القلاقِل العقلية الأخرى كالقلق والاكتئاب هو الدواء الرئيسي لمتلازمة نتف الشعر، وهناك الكثير من الأدوية الأخرى التي تستخدم في شفاء متلازمة نتف الشعر وتعد نافعة، وتلك الأدوية تشمل:
التمرين على ضد العادة Habit reversal training: ذلك الدواء هو نوع من الأدوية السلوكية ويعد الدواء الرئيسي لتلك المتلازمة، ويحدث من خلال مقايضة التصرفات التي تؤدي إلى نتف الشعر بسلوكيات أخرى، فقد يقوم الطبيب بتعليم العليل عديدة أساليب كقبض اليدين أو وضع اليد على الأذن تعويضًا من الشعر، وهذا لمقاومة الرغبة في نتف الشعر.
الدواء المعرفي Cognitive therapy: يعاون ذلك الدواء في تحديد المعتقدات التي تؤدي إلى نتف الشعر ووفقا لذلك تحويل تلك المعتقدات للتوقف عن نتفه.
الدواء بالقبول والالتزام Acceptance and commitment therapy: يعاون ذلك الدواء على تعليم العليل تقبل العوامل التي تؤدي إلى نتف الشعر ومقاومتها.
الوقاية من متلازمة نتف الشعر
لا يبقى أساليب مضمونة تعاون على الوقاية من متلازمة نتف الشعر والأمراض النفسية الأخرى، ولكن إحكام القبضة على الإجهاد وتعزيز الثقة بالنفس تعاون على دواء المظاهر والاقترانات، وأيضًا هناك عديدة أساليب تعاون على تخفيض الإصابة بتلك المتلازمة، وتلك الأساليب تشمل:
علم الإشارات والأعراض الفائتة للإصابة بتلك المتلازمة يعاون على تجنب حدوثها.
تصرف الفحوصات الطبية النمطية يعاون على الوقاية من الإصابة بتلك المتلازمة، وأيضًا يعاون في الوقاية من العديد من الأمراض الجسدية والعقلية الأخرى.
إلتماس المعاونة من الأفراد المختصين فور الإحساس بأعراض تلك المتلازمة لتجنب حدوث انتكاسة.
ممارسة التدريبات البدنية وأخذ قسط كافٍ من السبات يعاون على الوقاية من الإصابة بتلك المتلازمة.
aziz
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع freearticles .

جديد قسم : امراض

إرسال تعليق